غرف سفرة كلاسيك

غرف سفرة كلاسيك و كتالوج صور لأرقي تصميمات غرف السفرة لعشاق الكلاسيك

SHARE

غرف سفرة كلاسيك و كتالوج صور لأرقي تصميمات غرف السفرة لعشاق الديكورات الكلاسيك لمن يبحث عن الفخامة و دقة التفاصيل في الأثاث و الديكور.

كتالوج صور غرف سفرة كلاسيك

مميزات إستخدام الغرفة الكلاسيك

بالرغم من إن الغرف الكلاسيك قد تكون أغلي في السعر مقارنة بإستخدام غرف سفرة مودرن.

إلا إن هناك مجموعة من المميزات التي لا يمكن تجاهلها في الغرف الكلاسيك و أهمها :

  1. التصميمات ثابتة علي مدار السنين مع إختلافات طفيفة ، فلن تشعر العام القادم بإن هذة الغرفة قديمة و تحتاج تغيير.
  2. تتميز بكبر حجم الطاولة و الكراسي و تناسب الشقق و الفلل ذات المساحات الكبيرة.
    يغلب عليها إستخدام الخشب بأنواعة المختلفة بما يمثلة من إحساس بالدفء و الرقي.
  3. تزيد من جمال المكان و تعطي إيحاء بالفخامة و الجودة بسبب شكلها و زخارفها المميزة.
  4. تستخدم بنجاح في كافة المناسبات الرسمية و الغير رسمية علي السواء.

 ربما السؤال الذي يدور بذهنك الأن هو أين يمكنني أن أجد مثل هذه الغرف الرائعة؟ و الإجابة إن هذه الغرف تعد نوع من التحف الفنية بأي منزل.

لذلك لن تجدها في الأماكن التي تبيع المنتجات الإقتصادية مثل إيكيا و خلافة ، بل هي توجد حيث الصناعة الماهرة اليدوية في المعارض الفخمة المتخصصة في الاثاث و المفروشات.

أهمية غرفة الطعام

إن غرفة الطعام من أهم الأماكن في المنزل ، حيث يجتمع بها كل الأفراد الأسرة لتناول الطعام.

كما إنها ملتقي كل أفراد العائلة في المناسبات الهامة. لذلك فإن الإختيار المناسب عام هام في التعبير عن روح المنزل.

الغرف الحديثة تكون مفعمة بالنشاط و الحيوية و تناسب الشباب ، أما الغرف الكلاسيك فهي الأكثر وقاراً و إتزاناً و تناسب الأكبر سناً.

تاريخ غرف سفرة كلاسيك

في العصور الوسطى ، كان البريطانيون من الطبقة العليا وغيرهم من النبلاء الأوروبيين يتناولون العشاء في القاعة الكبرى بالمنزل.

كانت القاعة الكبري عبارة عن غرفة كبيرة متعددة الوظائف قادرة على استيعاب معظم سكان المنزل. حيث كان كبير العائلة يجلس على رأس السفرة ، بينما يصطف باقي العائلة علي الأجناب.

بمرور الوقت ، أخذ النبلاء المزيد من وجباتهم في الصالون ، وأصبح الصالون وظيفيًا غرفة طعام (أو تم تقسيمه إلى غرفتين منفصلتين) ، و ذلك يشبه إلي حد ما تقسيم المجلس و غرفة الطعام في دول الخليج.

في نهاية المطاف ، أصبح تناول الطعام في القاعة الكبرى شيئًا يتم القيام به بشكل أساسي في الحفلات و المناسبات الخاصة.

إلا إن في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي ، و بفعل الظروف الإقتصادية ، تم دمج مناطق تناول الطعام والمطبخ ، وتم دمج غرف المعيشة مع غرف المطبخ و تناول الطعام.

لذلك نجد في امريكا و أوربا إنتشار ثقافة المطبخ المفتوح. بينما لا تزال غرف السفرة الكلاسيك تعبر عن نفسها في المنازل الراقية.

Mostafa Khames

Mostafa Khames

الكاتب مهندس مصطفي خميس ، حاصل علي درجة البكالوريوس في العمارة الداخلية ، بالإضافة إلي ماجستير إدارة مشاريع التشييد و البناء من جامعة هيريوت وات ببريطانيا. عضو سابق في الإتحاد الدولي لمصممي الديكور IIDA بأمريكا ، و معهد تشارترد للبناء CIOB ببريطانيا.

سؤال / تعليق

التعليقات ..

Subscribe
نبّهني عن
guest
5 تعليقات
Newest
Oldest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
Mazen Osama
Mazen Osama

الكلاسيك كله فخامة و أناقة ..

Lina Ahmed
Lina Ahmed

انيقة جدا

Mona Mostafa
Mona Mostafa

الكلاسيك دائما انيق و جميل

Zainab Ali
Zainab Ali

ما أجملهم !

Fatma Saad
Fatma Saad

i love them ♥

error: Content is protected